Perception And Guidance – الإدراك و الهداية

 In My Notes

أنا أتألم والهم أثقل أوصالي

أنا حزين والحزن سيطر على بالي

أنا ضائع والظلمة غمرت كافة أنظاري

لقد غطى جروحي كلها الغبارِ

ليترك علامة على مروري بهذا الزمن الغدارِ

لا أدري ما العمل ولا سبب قسوة هذه الاحوالِ

فلقد تمكن الالم مني وزرع هواجسه في أوصالي

و جميع الكلمات لا يمكنها أن تعبر عن أحوالي

وأسير هنا وهناك على غير دراية بطريق المسير

حيث كل شيئ أمامي غريب وأصبحت عاجزا عن التفسير

وكنت ألجأ لحل مشكلتي الى كل ذي علم وبصير

فعجزوا عن التفسير وقالوا ما هذا بيسير

فبلغ الامر أشده وأصبحت أشعر أنه عسير

فتوكلت على الله وأنبت اليه كافة أموري

وأدركت أنني مقصرا تجاه ديني بدون شعوري

فاجتهدت على هذا الموضوع ووضعته بأول قائمتي بكل سروري

وأصبحت أشعر أنني مقرب الى ربي أكثر وأكثر

وزاد إيماني وثقتي لدرجة أنني سمعت صوتا بداخلي يقول أبشر

فتحول الحزن العتيد و المؤلم الى بهجة وسرور

والالم زال وأصبح من ماضيّ المروع المغدور

والهموم أختفت كإختفاء الملح بماء البحور

وغمرت كافة دروبي التي أسلكها بالنور

وشعرت بهبوب نسمة قوية غمرتني بالسكينه

وذقت طعم الحياة الحلوة من بعد ما كانت كلها حزينه

والتقرب الى الله أمحى كل ما أنا فيه

ومن حينها وانا من كل قوتي وعزمتي أعطيه

والحمد والشكر له على ما هداني

وجعلني أدرك نفسي قبل فوات أواني

والحمد لله على كل شيئ وعلى ما أنعم علينا وعلى هدايته لنا الى طريق المستقيم

والصلاة والسلام على أفضل المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين

بقلم محمد غنيم

Leave a Comment

Contact Us

We're not around right now. But you can send us an email and we'll get back to you, asap.

Not readable? Change text. captcha txt

Start typing and press Enter to search

Is This Love??? هل هذا هو الحب؟؟؟